الأخبار
الجمعة, 09 كانون1/ديسمبر 2016 20:40

جاء ذلك في افتتاحه لجلسات ملتقى أسبار الدولي.. أمير الرياض: نحن بحاجة لعمل وتوصيات مراكز البحوث والدراسات

قيم الموضوع
(0 أصوات)

المركز الإعلامي – أسبار

شدد أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز على الحاجة الماسة للتوصيات التي تتوصل إليها مراكز البحوث والدراسات شريطة ألا تكون حبيسة الأرفف والأدراج.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح جلسات "منتدى أسبار الدولي" مساء اليوم الثلاثاء بفندق الريتز كارلتون بالعاصمة الرياض، وأضاف: سعيد بحضوري لهذا المنتدى الذي يسبر من خلاله مركز أسبار للبحوث والدراسات نهم الإنسان السعودي إلى المعرفة.

وأوضح أمير منطقة الرياض أن المسيرة الراقية لهذا الوطن تجيء بدعم لا محدود من خادم الحرمين الشريفين لهذا الوطن بما يعود عليه بالنفع في أعماله ومعيشته.

من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة مؤتمر "منتدى أسبار الدولي" الدكتور فهد العرابي الحارثي أن المؤتمر يراد له أن يكون شكلاً مؤسسيا طموحا يستجيب للتحول الذي شرعت فيه بلادنا العزيزة على إثر الرؤية الواعية الطموحة 2030 التي انطلقت مؤذنة بمستقبل مختلف للاقتصاد السعودي وللإنسان السعودي نفسه ، ولهذا كان موضوع المؤتمر هو مجتمع المعرفة والاقتصادات الجديدة، تحت شعار مليء بالإيحاء وهو شعار "المعرفة قوة" .

جاء ذلك خلال كلمته اليوم الثلاثاء بمناسبة افتتاح مؤتمر "منتدى أسبار الدولي" بفندق ريتز كارلتون في الرياض بحضور راعي المؤتمر أمير الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر، مؤكداً أن أبرز أهداف هذه رؤية 2030 الوطنية هي تنويع مصادر الدخل، وعدم الارتهان الى مصدر واحد وهو "النفط"، مبيناً أن أهم القنوات الموصلة الى "التنويع" هي المعرفة نفسها بما تطرح من بدائل و خيارات من شأنها أن تعزيز قيم الانتاج، وتدعم فرص النمو في التوظيف والابداع والابتكار

وأضاف د. فهد الحارثي أن من أبرز ما تطرح المعرفة اليوم تهيئة الفرص التي تبدو سهلة أمام الشباب الجديد لإنشاء مشروعاتهم الابداعية الي لا تتطلب بالضرورة أصولاً معقدة أو رؤوس أموال ضخمة بقدر ما تعتمد على الفكر والابداع والانتظام في عجلة المعرفة، فيكاد يصبح الهدف الطموح للشباب اليوم ليس البحث عن "

وظيفة" وإنما البحث عن "مشروع " يبنيه الشاب نفسه، منخرطا من أجل ذلك في نهر المعرفة المتدفق الخصب.

وأكد الحارثي أن مركز أسبار يحاول أن يسهم بطريقته في تحقيق وتفعيل هذا التصور لبناء المستقبل الجديد، قائلاً "عازمون على

الاستمرار فيما نحن فيه ولسنوات أخرى قادمة بإذن الله، بدعم وتأييد من قيادتنا الرشيدة، وبمشاركة قوية ومفيدة من شركائنا الاستراتيجيين ومن أصدقائنا من الرعاة الذين تفضلوا جميعا بالوقوف إلى جانبنا"

من ناحية أخرى أشار معالي وزير العمل والتنمية والاجتماعية في ورقته التي ألقاها بالإنابة معالي نائبه أحمد الحميدان إلى التحول إلى الذي نعيشه والمبني على المعرفة الأمر الذي يؤثر على سوق العمل بتلاشي وظائف وظهور أخرى.

وأضاف: شهدنا تطورا مذهلاً في مواكبة المعرفة والعالم الرقمي ونحن نستعد لتجهيز أسواقنا لمواكبة هذا التطور التكنولوجي.

نائب رئيس شركة أرامكو المهندس ناصر النفيسي أكد على ضرورة تضافر الجهود في إطار رؤية المملكة 2030م التي تعتبر المعرفة رافداً من روافد الازدهار عبر مواكبة الإبداع والابتكار من أجل تعزيز الرفاهية، وأضاف: المملكة ليست بمعزل عن التطور العالمي بما حققته من براءات اختراعات مسجلة باسمها وجاءت في صدارة الدول العربية في هذا المجال. وأشار النفيسي إلى أن إطلاق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي يجيء لتحفيز طاقات الشباب الأمر الذي يدلل على أن الإنسان هو محور أي جهد لبناء إنسان المعرفة.

من جهة أخرى قال المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور عبدالكريم النجيدي أن "هدف" يسعد بالشراكة الاستراتيجية مع مركز أسبار للدراسات.. للمساهمة في بحث الآليات لتطوير الافكار والمبادرات لبناء الاقتصاد الوطني.

وأضاف: عمل "هدف" على توظيف تقنية المعلومات ببناء نظام معلوماتي فائق الدقة والاستدام إذ تعتبر منصة "هدف" أكبر منصة افتراضية لسوق العمل في المملكة، وندرك أن استيعاب الموراد البشرية في اقتصاد قائم على المعرفة تدريب الكوادر وتاهيليها.. لمواكبة التطور والعالم الرقمي.

وفي نهاية الحفل تم تكريم الشركاء والرعاة وهم

الشريك الاستراتيجي أرامكو والشريك الاستراتيجي هدف والراعي الرئيسي الاتصالات السعودية قناة العربية للاعلانات الخارجية والبنك السعودي الفرنسي وشركة 3m.

شركة الطلائع: أ. عبدالرحمن الشعيبي

الغسان للسيارات: سلطان السلطان

قناة العربية: الراعي الحصري: سعد المطرفي

صحيفة الوطن: د. سعد بن راشد الدوسري

سبق الاكترونية: عبدالعزيز الخريجي

صحيفة المدينة: جابر المادحي

ارقام: مصطفى الصالح

قراءة 59 مرات آخر تعديل على الإثنين, 10 نيسان/أبريل 2017 21:19

أضف تعليق


كود امني
تحديث