الأخبار
الخميس, 30 آذار/مارس 2017 08:48

اللقاء الشهري السابع

قيم الموضوع
(0 أصوات)
اللقاء الشهري السابع

الخبير النفطي د. أنس الحجي لمنتدى أسبار: سياسة المملكة نجحت في الحد من تأثير النفط الصخري وإنتاجه.. قرار المملكة بناء المصافي قرار استراتيجي يهدف إلى تصدير النفط المكرر

أوضح الخبير النفطي والكاتب الاقتصادي د. أنس بن فيصل الحجي أن المملكة ركزت على ثلاث إستراتيجيات تمثلت في صناعة البتروكيماويات والتكرير والسوائل الغازية، مؤكداً أن سياسة المملكة النفطية نجحت بشكل كبير في الحد من تأثيرالنفط الصخري وإنتاجه، مشيراً إلى أن ظهور النفط الصخري كان نتيجة إرتفاع الأسعار الذي نتج بسبب الربيع العربي، موضحاً أن 42 دولار لبرميل النفط هو أقل سعر يحتاجه النفط الصخري للنمو.

جاء ذلك خلال استضافته في منتدى أسبار بمقر مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام مساء أمس الثلاثاء للحديث عن: هموم الاقتصاد والنفط. وأكد أن ثورة النفط لم تكن نتيجة سياسات حكومية  قائلاٌ: “السياسيون لا علاقة لهم بثورة النفط”، مشيراً إلى أنه قبل إعلان أوباما الحظر كانت إيران والعراق تقدمان بيانات غير صحيحة عن إنتاجهما لأوبك.

وأكد الحجي أن المخزون النفطي في الخليج عال جداً ووصل إلى أعلى مستوى، وليس من المصلحة أن تتجاوز أسعار النفط 72 دولار للبرميل، مبيناً أن بناء المملكة للمصافي قرار إستراتيجي يهدف لتصديرالنفط المكرر وليس الخام.

وفيما يخص سياسة منظمة أوبك قال د. أنس الحجي إن الإشكالية في إجتماع أوبك في 30 نوفمبر المقبل ليس في تخفيض الإنتاج ولكن في كيفية توزيع نسب التخفيض، مبيناً أنه في حالة توصل أعضاء أوبك إلى إتفاق على التخفيض فسيكون مجرد إتفاق على الورق، وأن السعودية ستلتزم كما كان في السابق، ولكن بقية الأعضاء ربما لن يلتزموا بحسب اعتقاده، مؤكداً أن أوبك إنتهت كمنظمة، وأصبحت مركز بحثي، مضيفاً: “السعودية هي أوبك و أوبك هي السعودية”.

وأضاف: “قد ينخفض الطلب على النفط لكنه لن يتوقف.. ولا يوجد شيء إسمه نضوب أو إستنزاف”، مشيراً إلى أن سهم شركة أرامكو السعودية يعتمد على تحولها وليس على طاقتها، مبيناً أن هدف المملكة هو الإستفادة من النفط في إستمرار الطلب عليه.

حضر اللقاء الذي نظمه منتدى أسبار في مقر مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام، نخبة من الاقتصاديين والمفكرين وقادة الرأي، حيث قدم د. أنس حجي عرضا مرئيا عن إنتاج النفط وأسعاره وتقلباتها والعوامل المؤثرة بها.

قراءة 155 مرات آخر تعديل على الخميس, 30 آذار/مارس 2017 09:12

أضف تعليق


كود امني
تحديث