Search
Close this search box.

ملتقى أسبار يقدم قراءة في القمم السعودية والخليجية والعربية مع الصين وتأثيراتها السياسية والأمنية على المنطقة والعالم

نظم ملتقى أسبار مساء الاثنين 19 ديسمبر 2022 عند الساعة السابعة بتوقيت الرياض، ندوة افتراضية بعنوان: “قراءة في نتائج القمم السعودية والخليجية والعربية مع الصين”، استضاف فيها عدد من الخبراء والمختصين.
وسلطت الندوة الضوء على الشراكة العربية مع الصين، ومستقبل الحضور الصيني في النظام الامني بالخليج، وتأثير نتائج القمة على شراكة دول المنطقة مع الولايات المتحدة.
وفي بداية الندوة قال د. عابد المناع أن وجود الصين تعزيز لدول الخليج والدول العربية، بحيث لا نضع بيضنا في سلة واحدة، وسيبقى الغرب صديق وحليف، لكن هذا لا يمنع أن يكون لنا علاقات مع الآخرين. وفسر “المناع” خطوة الصين بأنها سياسية وأيضا اقتصادية فهي بحاجة إلى الدخول إلى أسواق جديد لديها القدرة على استهلاك انتاجها المتزايد بعد أن ضيق الغرب عليها في ذلك.
بدوره رأى د. أنور عشقي أن الصين بهذا الأسلوب ثبتت استراتيجيتها القادمة والتي تعمل من أجلها من حيث التعاون مع دول الخليج والدول العربية والشرق الأوسط بشكل عام وهي تسعى إلى التعاون لا السيطرة. مضيفا: أن ما يحدث بين الصين والولايات المتحدة اليوم هو تنافس لن يصل إلى حد الصراع، فالصين تدرك جيدا أن السوق الأمريكي سوق هام بالنسبة لها.
من جانبه قال د. محمد أنيس سالم أن ما يحدث يدخل ضمن التحولات الدولية فواحد من خصائص العصر الذي ندخل إليه هو أن الدول المتوسطة سيكون لها تأثير كبير في النظام الدولي، نحن نتحرك تدريجيا إلى نظام متعدد الأقطاب ثم إلى متعدد المراكز. وأشار إلى أن هناك فرصة للتعاون مع الصين وهي ضرورية، خاصة أن العالم الآن ينتقل إلى الشرق فكيف يغيب عنه العرب.
وأكد د. محمد أنيس سالم أن الصين لاعب دولي مكتمل الصلاحية لديه مصالح عالمية ويريد الحفاظ عليها ولكنه يريد أنه يدير ملفات الصراع بدون صدام
بدوره قال الصحفي أ. إلهام لي أن الصين قدم مبادرات كثيرة لكن ليس كما حدث في القمم العربية الثلاثة السعودية والخليجية والعربية الأخيرة. ورأى أن مغزى زيارة فخامة الرئيس الصيني إلى المملكة والمشاركة في القمم الثلاث، أكبر مما نراه في الظاهر، وهي بداية جديدة للثقة السياسية بين الجانبين.
يذكر أن الندوة شارك فيها: د. انور ماجد عشقي – مدير مركز الشرق الاوسط للدراسات، والسفير د. محمد أنيس سالم، منسق مجموعة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية المجلس المصري للشئون الخارجية، و د. عايد المناع – أكاديمي وباحث سياسي من الكويت، و أ. الهام لي صحفي من الصين. وأداره الندوة: د. فهد العرابي الحارثي – رئيس الملتقى.
وينظم ملتقى أسبار لقاءات دورية يستضيف فيها كبار المسؤولين وصانعي القرار، والملتقى مبادرة غير ربحية تابعة لمركز أسبار للبحوث والدراسات، ويضم مائة مثقف ومفكر وخبير سعودي من تخصصات علمية متنوعة ومن أطياف فكرية واجتماعية متعددة.

لمشاهدة الندوة كاملة:

https://youtube.com/live/8e_mI0rnR24

 

وقت البيانات لتقنية المعلومات شركة برمجة في الرياض www.datattime4it.com الحلول الواقعية شركة برمجة في الرياض www.rs4it.sa