أصدر تقريرا جديدا حول تداعيات الانتخابات الأمريكية على السعودية والخليج ملتقى أسبار يستشرف مستقبل المنطقة العربية والتحولات المتوقعة في حال فوز ترامب أو بايدن

4 أكتوبر، 2020


أصدر ملتقى أسبار تقريرا جديدا حول الانتخابات الأمريكية التي ستجرى في شهر نوفمبر المقبل، سلط خلاله الضوء على انعكاسات تلك الانتخابات وتأثيراتها على السعودية والخليج، بمشاركة عدد من الخبراء والمهتمين بالشأن السياسي.

واستعرض التقرير الذي جاء بعنوان “الانتخابات الأمريكية وتداعياتها على السعودية والخليج”، خلاصة نقاشات الملتقى حول الانتخابات الأمريكية من خلال ثلاثة محاور، تناول الأول التغيرات الإقليمية والدولية وأثرها على تطور العلاقات الأمريكية، فيما ناقش الثاني التحولات الإستراتيجية المتوقعة في حال فوز الرئيس دونالد ترامب، أما الثالث فتطرق إلى التحولات المتوقعة على المنطقة العربية والخليج تحديدًا في حال فوز مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن.

وخلصت نتائج التقرير إلى أن القرار الأمريكي له انعكاساته على كل دول العالم، انطلاقا من امتلاك الولايات المتحدة نفوذا في جميع دول العالم، مشيرا إلى أن العلاقات الأمريكية والعربية، والخليجية تحديداً، علاقات مصالح، ولا توجد عواطف.

وأكد التقرير على أهمية أن تكون للدول العربية والخليجية سياستها ووجهة نظرها في مجمل قضاياها، لافتا إلى أنه كلما كانا لها وزن ككتلة وقوة في التفاوض مع الولايات المتحدة، عاد البيت العربي والخليجي إلى ترابُطه، وبرز دوره وأهمية التحالف بينهم، مشيرا إلى أهمية أن تكون لدينا القدرة على التخطيط لسناريوهات متعددة سواء وصل رئيس ديمقراطي أو رئيس جمهوري إلى البيت الأبيض.

وأشار التقرير إلى أن الدول العربية والخليجية عليها أن تعود إلى الرافد البراجماتي في السياسة الأمريكية، وهو القدرة على التواؤم مع المتغيرات، داعيا العرب للتحرك ليكونوا فاعلين وأكثر تأثيراً في أي مفاوضات لهم علاقة بها، حتى ينتزعوا أنفسهم من كراسي المتفرجين، ويجعلوا منهم رقماً حقيقياً في المعادلة الدولية.

ودعا التقرير الدول العربية لأن تبدأ حركة إصلاحية أكثر نشاطاً لخدمة مصالحها الذاتية، وليس إرضاءً للولايات المتحدة، موضحا أنه كلما أصلحت الدول العربية نظُمها الداخلية وحدَّثتها، أصبحت أكثر قدرةً على مواجهة تطورات الأحداث الجديدة الناشئة، سواء مع بايدن أو ترامب، وكذلك حتى تكون أكثر استعداداً للتعامل مع المستقبل، مع اتجاهات العولمة المستمرة.

ويأتي إصدار التقرير في إطار النقاشات والحوارات التي يجريها ملتقى أسبار حول مواضيع وقضايا الفكر والسياسة والثقافة والمجتمع، وإيجاد حلول مبتكرة لها، فضلا عن مواكبة آخر المستجدات، ومنها الانتخابات الرئاسية الأمريكية وتأثيراتها في كافة أنحاء العالم.

 

للاطلاع على التقرير وتحميله زوروا الرابط التالي

https://bit.ly/3iyooFc