ملتقى أسبار في دورته السابعة: مزيداً من الحوار في الفضاء الافتراضي

16 مايو، 2019


أكثر من 100 توصية، 12 تقرير، 48 ورقة عمل، أعدها 32 باحثا / عضوا في الدورة الماضية

في ليلة بهيجة احتفى ملتقى أسبار بختام دورته السادسة وتدشين دورته السابعة، إذ أقيم ليلة البارحة في فندق الشيراتون بالرياض حفل اللقاء السنوي لملتقى أسبار الذي حضره أعضاء الملتقى والضيوف المشاركين في مناسباته وفعالياته خلال العام المنصرم، بالاضافة إلى عدد من المدعوين الآخرين من المسؤولين والمثقفين وأصحاب الرأي.

في بداية الحفل رحب أ. عبدالله الضويحي الأمين العام للملتقى بالضيوف وأعضاء الملتقى معبرا عن سعادته بهذه المناسبة، ثم عرض فيلم يحكي تجربة ملتقى أسبار ويحمل عنوان ” الحلم الذي تحقق، (الثنك تانك في الفضاء الالكتروني)” من إعداد وإشراف د. عبدالله الحمود، تلا ذلك كلمة د. الجازي الشبيكي رئيسة الهيئة الإشرافية 6، حيث وجهت شكرها وتقديرها لأعضاء الهيئة الاشرافية السابقين لقاء ما قاموا به من جهود متفانية في خدمة أهداف الملتقى خلال الدورة الماضية، متمنية كل التوفيق للهيئة الاشرافية الجديدة برئاسة معالي د. رياض نجم، والذي عبر بدوره في كلمته عن امتنانه للثقة التي نالتها الهيئة الاشرافية الجديدة، مشددا على ضرورة مواصلة المسيرة المتألقة للملتقى والعمل وفق آليات تتيح مزيدا من الفضاءات الايجابية للحوار والثقافة، ثم استعرض أ. يحيى الأمير تجربة الملتقى التنظيمية والاشرافية في فيلم قصير تحدث عن مأسسة الملتقى وتجربته التنظيمية وإجراءاته المنضبطة.

 ألقت بعد ذلك د. نوف الغامدي رئيسة لجنة التقارير كلمة أثنت فيها على مشاركة أعضاء الملتقى في الحوارات التي جرت في الدورة الماضية حيث استعرضت د. نوف في لمحة سريعة الموضوعات التي طرحت والأوراق البحثية التي ناقشها الملتقى، كما وجهت شكرها للجنة التقارير لما بذلوه من نجاحات كان لها عميق الأثر في تطور أسلوب التقارير وطريقة إخراجها، ثم شاهد الحضور فيلما تعريفيا يعرض حصاد الملتقى خلال الدورة المنتهية حمل اسم ” معلومات ومؤشرات” من إنتاج MAM، فقد أبرز الفيلم بالأرقام عدد أوراق العمل التي كانت موضوعاً للمناقشات، كما بين التفاعل الايجابي من الأعضاء، ما مكّن من الخروج بعدد كبير من النتائج المفيدة والتوصيات الحيوية التي وضعت تحت تصرف صانعي القرار، كما أنها أتيحت للجمهور على منصات الملتقى المختلفة، وقد تم تدشين التقرير السنوي للملتقى في الحفل حيث استعرض التقرير ما تم إنجازه من حوارات ومناقشات خلال عام كامل، وكان من أبرز ما تمنضه التقرير أنه تم مناقشة 48 ورقة عمل أعدها 32 باحثا عضوا متخصصا، وقد خرجت في 12 تقريرا شهريا، شملت هذه القضايا المجال الاقتصادي والتنموي والاجتماعي والثقافي والتقني والتعليمي وغيرها من المجالات، وشمل التقرير أكثر من 100 توصية.

ثم  جرى بعد ذلك تكريم عدد من أصحاب المشاركات المتميزة في الملتقى خلال الدورة الماضية، بالاضافة إلى تكريم عدد من ضيوف قضية الأسبوع ورئيس الهيئة الاشرافية السابعة والهيئة الاشرافية السابقة.

وقت البيانات لتقنية المعلومات شركة برمجة في الرياض www.datattime4it.com